يوم مختلف (1) بقلم ابراهيم النعمي

5 02 2009

pic_0386بين القاهرة وبنها ( يوم مختلف)

 

لم تكن المصادفة هي التي جمعتني بالجميل الروائي  جمال عمر ، فقد كان بيننا تنسيق الكتروني عن طريق رواق الدكتور نصر أبو زيد ، وحصلت من خلاله على رقم تلفونه

وحينما وصلت للقاهرة كان من أول ما قمت به أن اتصلت على السيد جمال

الذي جاء صوته من خلال الهاتف  وكأنه عبق مصر بتاريخها وحضارتها وأصالتها

كنت قد تسكعت في معرض الكتاب وعلى شوق لقاء جمال ، فضربنا بيننا موعدا في قلب المدينة

حيث أنه يسكن في بلدته القريبة من القاهرة ، وأسكن في مصر الجديدة

في اليوم المحدد كان موعدنا الساعة الثانية عشر ظهرا ، ومع انني خرجت قبل الموعد بقرابة ساعة إلا أنني وصلت للمكان متأخرا ، بسبب زحمة القاهرة التي لم أقدرها قدرها ،

ضاعفت الأجر للسائق لكي يوصلني في الموعد المحدد ولكنه قال وبأصالة المصري خل فلوسك معك يا أستاذ

مفيش سكة اليوم مش زحمة. قول يارب

قلت يارب .

لم تشفع لي الاتصالات المتكررة مع جمال في لوم نفسي

ولكني لم التقيته استل من نفسي كل شعور بالخجل ، فقد كان كالنيل يعطي الحب من أول نظرة …

التقيت جمال ومعه صديق من دار نشر ملامح التي طبعت كتابه

استقلينا سيارة أجرة واتجهنا لدار النشر في وسط المدينة وحملنا نسخا من الكتاب نزولا الى الشارع

رفض جمال أن أحمل معه النسخ ، ورفضت أن أقبل واحتدم جدال أنهاه الأستاذ جمال بقوله : شوف لو  شافتنا الحكومة بتقول دول سارقين الكتب

وأردف بمثل : ما مسكوهم وهم بيسرقوا ومسكوهم وهما يتحاسبوا …

حينها سلمت أمري لله خوفا من البهدلة .

بعدها بدأت رحلة من الحديث الطويل والطريق الطويل بين “القاهرة” و “بنها” كانت أجمل ما في رحلتي ….

 

تابع


الإجراءات

Information

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: