ومن الكلام ما لا يسمع – مع كوبال

15 12 2007

تململت في مجلسي وأنا أنتظر مسئول قسم الدعاية بأحد الشركات لإنهاء مشكلة طارئة حدثت مع أحدي الجرائد وسط زحام ميدان لبنان بالمهندسين ، طوفان من الناس يسيرون في كل الاتجاهات والسيارات تلقي بصوتها الصاخب جام غضبها وحنقها علي سمع الجميع وبين الحين والآخر يصل إلي سمعي ألفاظ السباب بين قائدي السيارات دون تفرقه بين السيارات الملاكي والأجرة بأنواعها الأمر الذي أصابني بالتوتر والعصبيه ، ألتقط هاتفي المحمول وأتصلت بالرجل وكلمته في حده بالغة معبرا” له عن استيائي البالغ لتأخره عن ميعاده معي بنصف ساعة كامله وبعد أن أغلقت الخط شعرت بالتأنيب كوني كنت أكلمه بتلك الطريقة وبصوت عالي .

نظرت إلي من يجلس جانبي علي كراسي إنتظار المحطة مباشرة في عينيه في حده معبرا” عن

استيائي من نظراته الشظره التي كان يختلسها بين الحين والحين وقت أن تحدثت مع الرجل هاتفيا” فنظر إلي وإبتسم في هدوء مما زاد أنفعالي فقلت له في حاجه ولا أيه فازدادت إبتسامته عرضه والتفت إلي الجهه الأخري فاعتبرت هذا هروبا” منه عن مواجهة غضبي فسكنت عنه .

فركت يدي في وجهي محاولا” تسكين نفسي من هذا الانفعال الزائد فازدادت السيارات عويا”

وكأنها تتحداني أن أبقي ساكنا” وهادئ .

وجدت زحاما” يظهر من بعيد بلونه الأزرق فعلمت أنه لواء المشاه من تلاميذ المدارس جائوا للتلاحم مع

في خضم معركة الزحام وأنتهي زحفهم حيث أجلس … أمام المحطة ليتعاملوا مع كل شيئ من

باصات وميكروباصات وتاكسي بخلاف المشاه المتلكعون وكلهم يتكلمون ويضحكون ويتمازحزن

فيما بينهم فعلمت أني سوف أصل للجنون وسط كل تلك الضوضاء .

جاء بضع من التلاميذ إلي أمامي مباشرة حتي حجبوا رؤية الطريق عني وصافحوا من بجانبي

وأخذوا يشيرون أصابعم وبيدهم في سرعة لبعضهم البعض فيضحكون بصوت عال وحنقي منهم

يزداد ويعلواحتي كدت أنفجر فيهم غضبا” من هذا المزاح السخيف فأشحت بوجهي جانبا” فوجدت

مجموعه أخري منهم يضحكون ويشيرون إلي بعضهم البعض فأخذت أتابع حركاتهم وتلفت بكل

من حولي فوجدتهم جميعا”يتكلمون بالاشارة … يتكلمون ويسمعون بعضهم البعض فقط .. فعلمت أنهم

صم وبكم وأنهم بالتأكيد تلاميذ في مدرسة واحده للصم والبكم فتصفحت وجوههم فما وجدت فيها إلا الهدوء والسعاده فنظرت مره أخري إلي من بجانبي فنظر لي وابتسم ثانيا” فشعرت

بالاحراج لأني كلمته بطريقة سيئه جدا وسوقيه

وشعرت بعدها بأني صغير جدا كونه ترفع عن سماعي من الأصل …. بل وعن سماع كل هذا

الضجيج وأنه لا يستمع إلا لمن يستمع له ويكلمه بلغته فابتسمت له واشرت له بيدي فاشار إلي

فتركت المكان لهم جميعا” وسرت إلي الجهه الأخري من الطريق شاكرا” لفضل الله عز وجل

بنعمته التي أنعمها علي دون كثيرا” من خلقه فوجدت صوتا” من ورائي قائلا” آسف للتأخير

يا كوبال بك …. التفت إليه مبتسما” وصافحته في هدوء وقلت له لا أبدا” ….شكرا”

علي التأخير .. نظر إلي في حيره فقلت هيا لننجز عملنا ..

التفت من ورائي لألقي نظره علي هؤلاء التلاميذ فوجدت عددهم يزداد ويزداد معهم مزاحهم

وضحكاتهم غير ملقين بالا” لأحد قد يسمع تحاورهم فأشرت لهم جميعا” ولم ألقي إجابه لإشارتي

….

Advertisements

إجراءات

Information

4 تعليقات

17 12 2007
خادم الرواق جمال عمر

عاد العود احمد
هاهو كوبال الرواق يعود الى رواق كوبال بعد فترة جفوة ، تحت ضغط العمل الشاق الذي نتمنى له منه المزيد، ليس حنقا عليه ولكن دعوته له بمزيد من النجاح في عمله ، الذي لا شك يولد عنده جوانب منها هذه اللقطات الظريفة التي اعطانا احداها في هذه التدوينة التي بلا شك لقطة مركزة وحية
فنرجوا منه مزيد من اللقطات
خادم الرواق جمال عمر

17 12 2007
كوبال

الأخ العزيز جمال
لن أتبارز معك في جميل العبارات وحسن أختيار الكلمات للرد علي تعليقك لأنه وبلا شك ستكون لك الغلبه … أحييك جدا وأشكرك علي ترحيبك الجميل بعودة تدويناتي برواقنا المصري وأتمني من الله أن يجمعنا في بيته الحرام في مثل هذا الوقت من الأيام المباركة …وكل عام وأنت والمسلمين جميعا”بألف خير .

13 01 2009
احمد

اريد ان اقول لك اني مغرم بك جدا وبجميع تدويناتك واتمنى لك المزيد والتوفيق ومن العشاق لك ايضا واتمني ان يكون لنا نصيب في ان نلتقي قريبا فعلا اتمني ان اراك لكي اتعرف عليك وانتفع بكثير مما بداخلك

14 01 2009
كوبال

الأخ الفاضل أحمد
أشكرك كثيرا” علي هذا الثناء وأتمني أن يحالفنا الحظ ونلتقي- بس مش في المحاكم- وانت حفزتني علي نشر تدوينات جديدة لي بعد ان اعتقدت انه لا يوجد من يقرأ لي … شرفت بهذا التعليق الجميل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: