شوكة ابن خلدون وصندوق الانتخابات مع جمال عمر كل احد

3 11 2007

         شوكة ابن خلدون وصندوق الانتخابات

       لم أصدق صوت المذيع يُعلن فوز حركة حماس بالأغلبية في المجلس التشريعي الفلسطيني ، وأن الوزارة الفلسطينية قدمت استقالتها ، وأن الرئيس الفلسطيني دعى حركة حماس لتشكيل الحكومة الفلسطينية . أسأل نفسي هل يمكن أن تنكسر قوة الشوكة التي تحدث عنها ابن خلدون مرارا عن طريقة الوصول الى السلطة في بلاد العرب ، والمسلمين ، تلك السلطة التي لا يصل اليها أحد الا بقوة شوكة القوات المسلحة أو سطوة الانقلاب أو الاغتيال السياسي ، وحيث تقوم الشرعية علي القوة الجبرية المسلحة أو على عصبية القبيلة أو على شرف النسب الى نسل الرسول(ص) ، منذ عصر الخلفاء حتى عهد السلطان عبد الحميد ، وما تبعه من سلاطين وأمراء وملوك ورؤساء. وحدث ولا حرج على فتوات حاراتنا العربية الذين يفرضون سلطاتهم على أجساد خصومهم بقوة النبوت.

      ان التحدي الأكبر لحماس خصوصا وللاخوان المسلمين عموما هو الانتقال من الاجتهاد في الامور اليومية الجزئية والأنية . الى الاجتهاد في الكليات والعموميات بمعنى أشمل في الفلسفات التي تحكم حركة ونشاط المجتمع ، أي الأطر النظرية ، لخلق نموذج نظري في الفكر السياسي نابع من هويتنا وفي نفس الوقت ليس منعزل عن انجازات الثقافات الأخرى في مجال الفكر السياسي ، فالفقة السياسي عند العرب والمسلمين القدماء وقف عند حدود الأحكام السلطانية للماوردي، تلك الأحكام التي كان يُصور فيها الماوردي واقع السلطة في عصره أكثر من محاولة الاجتهاد الفكري لخلق نظرية عربيةواسلامية في الفكر السياسي.    ان تجربة التيار الديني في الفكر العربي  خلال القرن الماضي والمواجهة مع الغزو الاستعماري من ناحية والتسلطية والديكتاتورية من الداخل ، جعلت هذا التيار لايُبدع في مجال الفكر النظري والفقه النظري ، وجعل جهوده تنحصر فيما هو يومي وأني ومباشر وقد حان الوقت .ان تجربة الاخوان في مصر وفلسطين والأردن والكويت والسودان وتونس ، تدعو لبداية الحديث عن تيار محافظ في الفكر العربي ليس محافظا دينيا فقط بل تيار محافظ فكريا واجتماعيا ، وعلينا أن نتقبل الأثار الجانبية لعملية  الميلاد المتعثرة لهذا التيار ، لكن على المدى البعيد سيكون في صالح الأوطان لأنه تيار نابع من الأرض وليس تيار دخيل ولكن يحتاج الى عملية ترشيد.الجانب الثاني من مهمة التيار الديني أن يُوسع من مفهومه للاسلام ، فالاسلام ليس مجرد دين : عقيدة وشريعة: بل هو تجربة حضارية استمرت لمئات السنين وشارك فيها ملايين من البشر ، تجربة غزتها العديد من الثقافات واللغات وألوان من البشر وكذلك ديانات وعقائد أخرى غير عقائد المسلمين غزت وشاركة في هذه التجربة : فالمسيحية الشرقية جزء من التيار الحضاري الاسلامي كذلك اليهودية على قصر وقلة مشاركتها فهي جزء من التجربة الحضارية لبلاد العالم الاسلامي . فمن يحنا الدمشقي الى ابن ميمون الى ميشيل عفلق وجورج زيدان الى فرح لأنطوان الى شبلي شميل وسلامة موسى ولويس عوض وغالي شكري وداود حسني وجورج طرابيشي ومنير مراد وجورج حبش برهان غليون وجورج قنواتي وجورج مخلوف وادوارد سعيد وخضر اليتيم. وفرانسوا باسيلي وعاكف أبادير وفكري اندراوس….الخ أبناء الاسلام الحضاري وان كانوا ليسوا أبناء الاسلام كعقيدة وشريعة.فلنكسر الشوكة التي تحدث عنها ابن خلدون للوصول الى السلطة ونستبدل بها صناديق شفافة للانتخابات .فأه لو سُمع لأصوات الشعوب التي تعيش في هذه المنطقة لقالت عجبا. والله أعلم       

Advertisements

إجراءات

Information

2 تعليقان

5 11 2007
AMIR AZIZ

dear gamal
i would like to have a quick comment on the vision u introducing in this article
1-the brotherhood is a political movement w belongs to school of thought inside the islamic heritage w denies creativity,when u ask brotherhood to create means that u are asking them not to be themselves!!
2-i guess that the main currency inside islamic history(w has of course different tendencies)was a tendency w considers creativity mn 3amal al shitan..why im saying that? as u know this tendency relied on literal understanding of the religious text w means that creativity will be sort of return and understanding the origin!!(kl mo7ditha bid3ah.
3-if we just talk generally, without specifying w we mean by islamic civilisation..or by the creativity achieved by this civilsation we will reach nothing ..i guess
4-the main representatives of the critical curriencies inside the islamic civilsation were totally against this literal understanding of the religious text in islam, and that is why we have a bloody history in islam against thinkers and
philosophers…can i mention some names..like ibn mokafa3,sahrawardy,halaj ibn mansour, ibn sina,and other curriencies were totally opressed and had to work under ground like isma3ilia,karamita,mo3tazala…ect
5-w im trying to say that the fundamentalism point of view inside the islamic history and its extension in the islamic world these days like brother hood
was totally anti civalised tendency,that is if we consider critical sign of civilisation is the presence of the critical mind.
6-all w i say does not mean the political exclusion of the brotherhood, but dealing with them politically means that we have to understand exactly w they represent on the idelogical front
thanks gamal

5 11 2007
جمال عمر

العزيز امير
دائما كما عهدتك عميق في ملاحظتك وفلسفي في مناقشتك اتفق مع الكثير من توصيفك لطبيعة تفكير الاخوان، لكن النقطة التي اريد ان ااكد عليها، ان كل مشاريع محاولة النهوض التي مررنا بها كانت تستبعد الناس دائما المثقف يستند الى السلطة في محاولة التحديث سواء كانت سلطة الجنرال الخواجة باستدعاء النموذج الغربي كما هو في سياقة التاريخي والثقافي في الغرب او الاستعانة بالباشا وقوة السلطة العسكرية في الداخل ،لو استخدمنا تعبيري علي مبروك في الحداثة ما بين الباشا والجينرال. النقطة التي اود التركيز عليها ان الحداثة الحقة والنهضة التي يمكن لها ان تؤثر هي التي تتواصل مع الناس هم الهدف والوسيلة واذا لم نستمع وننعزل ونصبح نخبويين نعتمد على سلطة الباشا او السلطة الجنرال الخواجة لزرع الحداثة فسناتي بعد مئتي عام ونقول نفس الكلام
واتمنى ان نفتح الباب للمناقشة ونحتاج قلمك وفكرك المستنير للمشاركة وان تصبح رواقي ورواقي الرواق
ممنون
خادم الرواق جمال عمر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: