عشقُ عاشقَ.. بقلم قيصر

21 10 2007

عشقُ عاشقَ..

كان واضحا من كلامك..

من قلبك.

انك اتخذت قرار حياتك..

لذا كنت تبدو حرا..وانت بالسجن.

هناك صراع بقلبي.

من جهة حياتي المكرسة للهموم.

ومن الأخرى عطشي..للخروج من وحدتي.

اليوم ولأول مرة ادرك..

أنه ماعادا امامنا وقت..

لقول مانريد قوله..

اليوم سوف اخبرك ما بقلبي.

وساخرج من سجن وحدتي.

قد اصل بذالك إلى الجنة.

حيث دخل الناس قلبي.

يا….. انا أحبك.

أحبك كثيرا..

فمنذ كلامي معك ومن أول لقاء

قد احببتك..

وقعت بحبك من اول نظرة..

ولكنى استغرقت وقتْ لمواجهة الحقيقة..

الشجاعة ضرورية للمحب.

وخصوصا حين لا يعرف المرء….

إن كانت حياته مهمة أو لا..

أعرف إن حياتي بلا هدف..

كثيرون من أمثالي يحتاجونك

ولاكن مسئلة قلبي مختلفة..

وقد أعتبركِ هدفه..

وقتي اصبح قصيرا..

لا اعرف متى سأتمكن من رؤيتك..

دعيني أراكِ كثيرا..

فحينها تبدأ حياة جديدة.

هل ستشاركيني بحياتي تلك؟؟

هل آمل ان تحبيني أيضا؟

يقال إن الذي له مكان بقلب إنسان..

لا يموت ابدا.

فهل تحبيني؟؟……

 

ب ق ل م ي..


الإجراءات

Information

3 تعليقات

21 10 2007
كوبال

الاخ العزيز قيصر
أنت ثاني سوري شقيق ينضم لمدونتنا فتشرفنا بك ونتمني إثراء الرواق بأدبياتك وخواطرك

21 10 2007
rowakmasry

الفاضل قيصر
ومن الصعب علي ان احي قيصر لكني احيك واامن على ترحيب الفاضل كوبال بك وانضمامك الى اقلام الرواق، بل واحيي افتتاحك لرواقك رواق قيصر واثني على سطورك التي تحمل مشاعر واحاسيس
فاهلا وسهلا وتهنئة بافتتاح رواقك الذي اتمنى ان يكون رواق للابداع
خادم الرواق جمال عمر

13 01 2009
صاحبه السمو

سيدي الفااضل قيصر

اعجبني قلمك وحرفك الراقي ولكن اتساال هل تكتب انت بمعرف اخر في المنتديات ؟؟
لاني وجدت هذه الخاطره مذيله بقلم احد الاعضاء هنا في منتداي وحفاظا على الحقوق الادبيه احببت ان استفسر منك
جل شكري وتقديري صاحبه السمو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: