المسلمون ونظام حكم اسلامي يواكب العصر مع جمال عمر كل احد

15 09 2007

      المسلمون والبحث عن نظام حكم اسلامى

يواكب العصر  

       تعرضت الشعوب الاسلاميه فى القرنين السابقين الى تحديات فرضتها تغيرات العصر الحديث وطبيعة المواجهه التى فرضتها الاطماع الاستعماريه  للقوى الغربيه على العالم . فاستيقظ المسلمون على حقيقة ضعف النظم السياسيه التقليديه السائده فى مجتمعاتهم بالوفاء باحتياجات شعوبها والتزمات المواجهه مع الخطر الخارجى , فكانت الدعوه للتجديد والتحديث فى القرنين السابقين ومحاولة البحث عن نموذج جديد لصياغة المجتمعات الاسلاميه , فتعددت الاجتهادات الفكريه بين الاقتباس من الغرب , فى التنظيم السياسى والاجتماعى داخل مناطق الشعوب الاسلاميه , وكان لانهيار نموذج الخلافه العثمانيه عامل آخر للبحث عن سبل للحفاظ على النظام التقليدى للحكم ومحاولة استمراره , تطورت هذه النزعه الى محاولة الرجوع الى تراث وتاريخ المسلمين لاستعادة نظام للحكم , يكون اسلامى وفى نفس الوقت يفى باحتياجات الواقع والعصر .

 http://www.youtube.com/watch?v=I3K-6NtITKo

  الا ان هذا الاشكال مزال مجال دراسه واجتهاد بين التيارات الفكريه المختلفه داخل مجتمعات الشعوب الاسلاميه , مما يجعل طرح هذا الموضوع للحوار مطلب مهم وضرورى الآن من قبل كل التيارت الفكريه عن شكل الحكم , وما يرتبط به من قضايا فكريه مثل الموقف من الديمقراطيه كنظام للحكم , وما الموقف من الأقليات سواء كانت الأغلبيه مسلمه أو فى مجتمع آخر المسلمين فيه أقليه , وكذلك قضية علاقة النصوص الدينيه والاجتهادات الفقهيه بالدستور والقانون , وكذلك مصدر السلطات هل هو الأمه أم شروح وتفاسير الفقهاء ومدى فهمهم للنصوص وللواقع ؟  

ان قضايا نهايات القرن التاسع عشر وبدايت القرن العشرين تطرح نفسها علينا مرة أخرى وذلك لأن الحوار حولها لم يبدأ بعد , فلم يكن هناك حوار بل كان هناك مجرد جدال , بدون أن يسمع كل طرف للآخر بدون محاولة الغاء الآخر ونفيه من الصوره , ان الفكر لايواجه الا بفكر , فقد يسيطر تيار ما باستخدام القوه والعنف ولكن القوه والعنف لايمكن أن تقضى على الأفكار, فالأفكار يستمر وجودها ولو رحل مبدعوها , لذلك نعود مرة اخرى لمناقشة قضايا القرنين السابقين لأنها تفرض نفسها علينا مرة أخرى , نتيجة التراجع والتفكك الذى يواجهنا به الواقع الذى تشهده الشعوب الاسلاميه عموما , والعربيه بصفه خاصه.

 http://www.youtube.com/watch?v=sqPfNByaFLU

  ان الوصايه التى فرضتها النخبه المثقفه فى الشعوب الاسلاميه , على شعوبها لتستبعدها من مناقشة هذه القضايا فى القرنين السابقين لاتختلف فى أساسها الفكرى عن الوصايه التى فرضتها القوى الغربيه على دول العالم لاستعمار هذه الشعوب بدعوى أنها غير قادره على حكم نفسها بنفسها وأنها لم تصل بعد لمرحلة الاختيار والمشاركه فى تقرير مصيرها , وهو نفس المنطق الذى يتبناه الحكام التسلطيون فى الدول الآسلاميه تبريرا لسيطرتهم واستبدادهم بالسلطه لحماية الشعوب من خطر التفكك والتناحر , وهذه الوصايه لن تتكسر حلقاتها الا بالحوار الحوار الخلاق الذى يتساوى فيه المتحاورون , فلا فضل لشخص على أخر الا بالرأى والحجه والدليل , وبغير الحوار فسوف يعيد أحفادنا الكلام فى نفس القضايا التى نتكلم فيها مرات ومرات , ولكن فى واقع أكثر ألما وسيدفعون ثمنا باهظا , ليست القضايا نوعا من الترف الفكرى , بل قضية مصير أن تطرح دول الشعوب الاسلاميه والعربيه قضية , شكل ونظام الحكم الذى يصل بين التراث والهويه من جانب وكذلك يكون عصريا يفى بمواجهة تحديات الواقع                                          

    بقلم  جمال عمر 

 


الإجراءات

Information

2 تعليقان

16 09 2007
amir aziz

dear gamal,it is clear that w is so called the arabic elite w is totally alienating itself away from the people has lost any credibilty,the question u raised gamal is ironic! because it is clear that the content of any proposals or ideas will never influence the people without taking in consider the social persepective included in the question…
simply islamic modernity, if i could say so will be a part of social uprising.
there are a bunch of questions connected to such modernity..like w is the relation between our own heritage with its diversed epistomological and ideological content and the achievements of our age w is mainly european achievements..or in different words how can we see the relation between the subject(our thoughts,our believes and our conscious and unconscious relation with our believe system) and the others(they also have their own belive system, their thoughts and their conscious and unconscious understanding of their believe system) .
opening the necessary dialouge as u suggest gamal,will be a social question.
how can we simplify such questions, and get into non stoping dialogues with all schools of thoughts in egypt during our daily work and fighting side by side with our people for different life, for better and qualified life…is the main question.
thanks gamal
amir

17 09 2007
rowakmasry

العزيز والاصيل امير عزيز
دائما تعليقاتك تثري الحوار، وهذا هو الهدف، اتفق معك تماما ان الحوار، القائم على الوعي بمكونات وعينا حاضره وماضيه، وكذلك الوعي بحاضر وماضي التجربه الاوروبيه، ويكون سبيلنا الانفتاح وليس الانغلاق، والحوار على اسس ثابته،وهذا هو الهدف من الرواق ، الحوار الواضح المؤسس، للوصول الى حداثه حقيقيه، وليس مجرد تقليد اعمى سواء لماضينا او لحاضر او ماضي الاخرين. واجدد لك الدعو بالمشاركه في تحرير تدوينه لك باللغة الانجليزية في رواق مصري من اجل استفاده اكبر، وخطوات مستمرة من اجل غد افضل لنا ولمجتمعاتنا ، وللبشريه.
جمال عمر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: