مصر سنية المذهب شيعية الهوى مع جمال عمر كل احد

1 09 2007

    مصر سنية المذهب شيعية الهوى

       هذه مقولة عن الامام الخوميني، حاول فيها أن يصور مصر، فمصر على طول التاريخ سواء في العصر الفرعوني أو في ظل الأديان السماوية تأخذ من الدين المعنى العميق ذلك المعنى الذي يقوم على التعاون والرحمة وأن هدف الدين ومبتغاه هو صالح البشر فلم يكن التعصب لدين أو مذهب أو فرقة عنصر أساسي في تاريخ المصريين ولكن الاعتدال في القول والعمل ولم تكن فترات التعصب أو الاضطهاد الا سطور عابرة في كتاب تارخ المصريين.

وفي ظل دعوة الاسلام كانت مصر بوتقة تتفاعل فيها كل مدارس ودعوات الدين والفكر في المنطقة العربية فالمصريون المسلمون في غالبيتهم يتبعون المذاهب السنية والتي تدرس في الازهر بدون التعصب لمذهب على حساب الأخرين كما يحدث في العديد من دول المسلمين.

            كذلك المصريون يحبون أهل بيت النبي وأقاموا الأضرحة كضريح الحسين والسيدة زينب والسيدة نفيسة، يحتفل المصريون بالمولد النبوي وليسوا ككثير من مسلمي السنة الذين يعتبرون ذلك بدعة. مع أول دولة شيعية ظهرت في بلاد المغرب الدولة الفاطمية – نسبة الى السيدة فاطمة الزهراء بنت النبي- واحتلالاها مصر وانشاء جوهر الصقلي لمدينة القاهرة وانشاء جامع الأزهر ليكون مركز لنشر الفقة الشيعي في مصر وبلاد المنطقة.

 بعد زوال الدولة الفاطمية أصبح الأزهر منارة للفقة السني ولكن امتصت مصرعناصر من الدولة الفاطمية مازلت جزء من التراث الثقافي الشعبي المصري  بدون تعصب في مزيج مصري جميل  بل أصبح في مصر التصوف بمدارسة المختلفة ويعظم المصريون أولياء الله الصاحين وأهل العلم والايمان، ولم يتقيد المصريون بالفهم الحرفي لنصوص القرأن والسنة النبوية بل حاربوا اختصار الدين في طقوس وشعائر وعبادات فقط بل الدين معاملة ورحمة وتواصل وعطاء. 

بل كانت مصر تضرب بيد من حديد على الأيدي التي تحاول أن تستخدم الفهم الحرفي للدين لاستبعاد واضطهاد الأخرين ففي بدايات القرن التاسع عشر مع قوة شوكة الحركة الوهابية في شرق الجزيرة العربية واعتدائهم على العتبات الشيعية ماكان من الخليفة العثماني الا أن كلف والي مصر محمد علي باخماد هذه الفتنة وقد كان، لكن الفهم الوهابي الحرفي للاسلام ذلك الفهم الذي يستبعد الآخرين ويعتبر كل من خالف فهمة وتفسيرة، خارج عن الجماعة أو الملة ويدخل في زمام الكفر، ذلك الفهم الذي ازدهر في العقود الأخيرة بفضل سواد البترول.

 http://www.youtube.com/profile_video_blog?sid=9D12E66E57AF915F&id=47C64B567480A13E     

  ففي مصر كان دارسي الدين الشيعة من البلاد العربية يأتون للدراسة في دار العلوم، وفي ثلاثينيات القرن الماضي في القاهرة كانت لجنة التقريب بين المذاهب التي عملت على ايجاد الجانب المشترك بين المذاهب الدينية. للسنة والشيعة تلك اللجنة التي يعد نتاج عملها زخما فكريا وفقهيا وجهود اللجنة دليل على النضوج المصري في التعامل مع الواقع ومشاكلة.وفي مصر كان زواج ولي عهد ايران الشيعي بور شاه رضا بهلوي من الأميرة فوزية اخت الملك فاروق وعقد، عقد الزواج شيخ الجامع الأزهر الشيخ المراغي. وفي ستينات القرن الماضي حين أفتى الشيخ محمود شلتوت شيخ الجامع الأزهر بحل الصلاة على المذهب الجعفري مذهب الغالبية من الشيعة في سبيل التقريب بين المذاهب الاسلامية وحين كتب عبد الرحمن الشرقاوي كتابه أئمة الفقة التسعة، وضمنها اثنين من كبار أئممة الفقة الشيعي. وكتب علي امام المتقين والحسين ثائرا.    

  ان الخطو الذي يخطوة النظام الحاكم في مصر على ايقاع النظام السعودي ، هو خطو كخطو الغراب الذي فقد طريقتة في الخطو، انه خطو ضد ايقاع مصر وتكوينها الديني والثقافي والتاريخي انه خطو الكفيف فاقد الذاكرة.  

      ان الفكر الوهابي الذي يعتمد على فهم وتفسير ضيق الأفق للاسلام يمتد سلسالة من الفهم النصوصي الاتباعي للامام أحمد ابن حنبل واجتهادات الامام ابن تيمية وابن القيم الجوزية حتى ابن عبد الوهاب والشيخ عبد العزيز ابن باز، انه فهم القِلق المتوجس من الخطر المحيط به ولذلك فهو فهم حاد جامد يستبعد المخالفين بل يستأصلهم ان أستطاع، بحثا عن الجوهر الطاهر والنموذج الواحد النقي للدين النموذج الذي ليس فية تعدد ولا تنوع.

    <object width=”425″ height=”353″><param name=”movie” value=”http://www.youtube.com/v/x85cjShP6Sg”></param><param  

 وليس هكذا الدين في مصر وأهل مصر فالدين في مصر يجمع الناس ويقيم الجسور بين الاختلافات ويركز على العمل والتقوى ويترك الحساب ليوم الحساب.      لذلك فان تصريحات الرئيس المصري عن أن ولاء شيعة العراق لايران هو تصريح أهوج.

وكذلك موقف الحكومة المصرية من اعتداء اسرائيل لتركيع الشعب اللبناني والتصريحات التي نسبت الى مسؤولين مصريين عن حزب الله لاتعبر عن دور مصر ولا تاريخها ولكنها تشير الى نظام فقد الصلة مع الواقع ومع الناس ومع التاريخ بل والجغرفيا أيضا.

والله أعلم

Advertisements

إجراءات

Information

2 تعليقان

8 09 2007
AMIR AZIZ

first of all i would like to express my great admire and appreciation of u blog, and i would like to see it expressing a new popular wave in the egyptian culture, as it is trying to do.
gamal it is unique and impressive to find the ideas carried out by a lot of egyptians ,cultured and simple people as a part of their structure and their view of the world are being expressed in such a strong,and very beautiful way.
yes u language is very characteristic and the ideas are connected to a lara egyptians..so if we were unable to implement those views in an acting and effecient proposals,before now, i see u have alredy started this ambitious project.
congratulations

9 09 2007
rowakmasry

الفاضل امير عزيز لقد جاءت كلماتك، دافع وحاشذ للاستمرار، في الطريق الصعب، داخل ثقافتنا، التي تحتاج الى فتح الابواب للحوار، وقبول الاختلاف والتنوع، والرواق يسعد ويتشرف بمشاركاتك، لذلك لا تحرمنا من المشاركة، ويمكنك اذا احببت ان تسجل نفسك في wordpressوتنضم الى كاتبي الرواق ، ولو حتى باللغة الانجليزية ان لم يتوفر عندك العربي. فالرواق، يسعى الى ان يكون فعلا رواق من اجل حوار خلاق
خادم الرواق جمال عمر
ممنون لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: